تلقى مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا بيان رسمي من المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية ” قسد”، يشير فيه إلى إصدار أمر عسكري من قبل قيادة ” قسد” بغرض منع ظاهرة تجنيد”الأطفال” وما يترتب على ذلك من العقوبات القانونية بحق القواطع العسكرية المنظمة والتي تنضوي تحت لواء قيادة “قسد” في شمال شرقي سوريا فيما لو خالفت التعليمات الواردة في محتوى البيان.
وتضمن نص بيان وفق ما نشره المركز الإعلامي في قوات سوريا الديمقراطية:
” أصدر القائد العام لقوّات سوريا الديمقراطيّة (مظلوم عبدي) أمراً عسكريّاً إلى كافة الجهات المعنيّة لمكوّنات قوّات سوريّا الديمقراطيّة، تضمّن عدداً من البنود التي تؤكّد التزام قوّات سوريا الديمقراطيّة بكافّة النصوص والصكوك الواردة في الاتّفاقيّات الدّوليّة لتجنيب الأطفال من ويلات الحروب وكوارثها.
وجاء ذلك عبر بيان صادر عن القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي يؤكد فيه على تنفيذ اتّفاقيّة حقوق الطفل الصادرة عن الأمم المتّحدة عام (1989) والبروتوكول الاختياريّ المُلحق بها بشأن إقحام الأطفال في النزاعات المسلّحة، إضافة إلى توصيات الأمين العام للأمم المتّحدة في تقريره السّنويّ عن الأطفال والنزاع المسلّح ذي الرّقم (s/72/361)، وكذلك قرار مجلس الأمن رقم 1612 الصادر عام (2005) وقرارات المجلس اللاحقة بخصوص الأطفال والنزاع المسلّح.
وورد في الأمر العسكريّ الصادر عن القائد العام عدد من التعليمات الموجّهة إلى كافّة القطعات والتشكيلات العسكريّة لقوّات سوريّا الديمقراطيّة، منع فيه منعاً باتّاً تجنيد الأطفال من هم دون سنّ الـ(18) عامّاً في صفوف قوّات سوريّا الديمقراطيّة، إلى جانب الالتزام بشروط العضويّة والانتماء كما هو وارد في النظام الدّاخليّ لقوّات سوريّا الديمقراطيّة.
ونوّه الأمر العسكري أنّ كلّ عضو أو عضوة من هم دون سنّ الـ(18) عاماً – وفي حال وجودهم ضمن صفوف قوّاتهم – يُحال إلى الجهات المعنيّة مثل (هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتيّة لشمال وشرق سوريّا)؛ بعد أخذ سجلّه الكامل (صورة شخصيّة، وصل استلام نظاميّ من الجهة المستلِمة) وحفظ هذه البيانات في السجلّات العسكريّة العامّة لقوّات سوريّا الديمقراطيّة، وذلك بعد أن يتم تدقيق وتثبيت مواليد الأعضاء في قوّاتهم من هم دون سنّ الـ(18) عاماً، وتزويد القيادة العامّة بها.
وشدّد الأمر العسكري على إيقاف رواتب القاصرين من قبل الإدارة الماليّة العسكريّة لقوّات سوريا الديمقراطيّة، وإبلاغ القيادة فوراً في حال وجود هكذا حالات. إضافة إلى فتح مكتب استعلام لدى قيادة كلّ منطقة عسكريّة لاستقبال الشكاوى والبلاغات من الأُسَر التي لها أطفال دون سنّ الـ(18) عامّاً في صفوف قوّات سوريا الديمقراطيّة، وضرورة الاستجابة لها، بعد التحقّق من البلاغ أو الشكوى المقدّمة أصولاً.
ووجّه الأمر العسكريّ التعليمات إلى إدارة الشرطة العسكريّة والانضباط العسكريّ لملاحقة الضبّاط والقادة العسكريين ممّن لا يمتثلون لنصّ هذا الأمر، واتّخاذ الإجراءات العقابيّة بحقّهم أصولاً.
وأرسلت نسخ من الأمر العسكريّ الصادر عن القائد العام لقوّات سوريا الديمقراطيّة (مظلوم عبدي) إلى كلّ من:
1– قيادات قوّات سوريا الديمقراطيّة في كلّ من: “قيادة المنطقة الجنوبيّة – قيادة المنطقة الوسطى – قيادة المنطقة الغربيّة – القيادة العامّة لواجب الدّفاع الذاتيّ – إدارة الأرشيف والسجلّات العسكريّة – الإدارة الماليّة العسكريّة – إدارة الشرطة العسكريّة”.
2– الإدارة الذّاتيّة لشمال وشرق سوريّا – الأمم المتّحدة (مكتب الأمين العام) – الأمم المتّحدة (مجلس الأمن).

IMG_20180907_204948_729.jpg