فقد المواطن وقفي إبراهيم جاويش” الذي يبلغ من العمر 80 عاما حياته تحت التعذيب بعد أن تم اعتقاله قبل شهر من قبل مسلحي “السلطان مراد” التابع للقوات المسلحة التركية بعد مداهمة منزله في قرية “جما” التابعة لناحية شرا في منطقة عفرين.

مصدر من عائلته كشف أنّ جدهم تعرض لتعذيب “وصفوه بالوحشي” وأنّ المسلحين رفضوا تسليم جثمانه لدفنه خشية تصويره؛ حيث جرى ابلاغهم أنّهم سيقمون بانفسهم بدفنه بدون الكشف على الجثة.