قامت الفصائل المسلحة المتشددة الموالية للقوات التركية في عفرين، بإضرام النيران في غابات وبساتين في منطقتين تابعتين لعفرين وذلك في غابات وادي (جرقة) بين قريتي عملدارا وكيلا في ناحية راجو”، وغابات جبل كالوشكا بالقرب من قرية ميدانكي في ناحية شرا”. اضافة الى حرائق في وادي جهنم القريب من قرية روتا التابعة لناحية جنديرس.
في حين تستمر عمليات الاختفاء القسري للمواطنين المدنيين في عفرين وريفها على يد المجموعات المسلحة، حيث اختطفت عناصر ما تسمى بـ”الشرطة العسكرية “التابعة للقوات التركية المسلحة، المواطن “عبدو رشو البالغ من العمر 29 عاماً” من قرية جديده التابعة لناحية جنديرس في مدينة عفرين، وهو متزوج وأب لثلاثة الأطفال، وقد أكدت المصادر المقربة بأنّهم اقتادوه إلى جهة مجهولة.
وفي السياق الاقتتال الداخلي بين الفصائل التي تعمل تحت نفوذ القوات التركية في الشمال السوري، أفادت المصادر المحلية باندلاع اشتباكات عنيفة بين فصائل ما يسمى “غصن الزيتون” وذلك على خلفية مشادات وخلافات حول ممتلكات مستولى عليها، فضلاً عن صراعات حادة على المبالغ المالية والسرقات التي طالت أهالي منطقة “عفرين”، حيث جرت اشتباكات مؤخراً بين مجموعتين إحدهما تتبع “الجبهة الشامية” والأخرى لفصيل “الشرقية” في حي الصناعة وسط مدينة عفرين، بينما استمرت الاشتباكات لنحو 3 ساعات بين الطرفين ما أسفر عن إصابة 3 عناصر على الأقل بجروح بليغة.