كشف النقاب عن شريط مصور يظهر مسلحين منحدرين من محافظة دير الزور، من المجموعات السورية التابعة للقوات المسلحة التركية قالوا فيه حرفيا إنّ”هذه أرض-عفرين- أرض أجدادنا وتاهوا في الطريق بسبب عاصفة رملية وذهبوا إلى دير الزور، وهذه أرض عشيرة البكارة، سوف نستعيدها، رفعنا الرايات، وحتى العشب في عفرين أصفر من لون علم أولاد الزنى -القصد علم وحدات حماية الشعب-” ويكمل “حمى الله الرئيس أردوغان لأن أوصلنا إلى هنا، فهم -أي القوات الكردية- كانوا مستعصين علينا”.

ويبدو من الفيديو أنّه جرى تصويره بالبث المباشر عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي حيث يتحدث المسلحون عددهم بالعشرات إلى صديق آخر يبدو أنّه متواجد في دولة أوروبية وأنّه كان يقاتل معهم في إحدى الفصائل العسكرية قبل السفر لأوروبا حيث يقوم أحد المسلحين بدعوته للعودة مجددا وحمل السلاح وهو يقول سأعود قريبا.

الضيف يطلب منهم اعمار البنايات في عفرين ورفع علم عشيرة البكارة ويرد المسلحون أنّهم سبق ورفعوا اعلامهم ورياتهم. ويصفون أرض وجبال عفرين انه تشبه اوربا وافضل منها تشبه”الجزمز”، وأنّ أرض عفرين جنة أفضل من اوربا التي هاجرتم اليها.