أعلن “لواء أحرار العشائر” التابع لتجمع “أحرار البادية” وهي فصائل كانت تقاتل سابقا تحت راية الجيش السوري الحر، الثلاثاء، انضمامه إلى صفوف “تجمع شهداء الشرقية” العامل شمال سوريا تحت الوصاية التركية.

وذكر اللواء في بيان مصور نشر على “يوتيوب” أنّ انضمامه إلى “تجمع شهداء الشرقية” يأتي بسبب الظروف الراهنة التي تمر بها سوريا، من تقسيم وتهجير قسري ومحاولات لنشر الفرقة بين أبناء العشائر.

وأشار البيان أنّ “لواء أحرار العشائر” الذي كان يعمل سابقا في منطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق، يعلن انضمامه إلى “تجمع شهداء الشرقية”، بهدف إعادة اللحمة بين أبناء العشائر.

وذكر البيان أيضاً أنّ الانضمام إلى “شهداء الشرقية” جاء بعد موافقة القيادة العسكرية لتجمع “أحرار البادية” الذي يعتبر الجناح العسكري لـ “المجلس الأعلى لعشائر ريف دمشق وباديتها”.

ورعت تركيا مؤخرا عملية دمج الفصائل ضمن تشكيلات جديدة، كان آخرها اندماج لواء “أحرار الشمال” العامل في مدينة عندان مع “الجبهة الوطنية للتحرير”، عقب اندماج عدد من الفصائل الكبرى ضمنها، والتي تشكلت في 28 أيار الماضي من اندماج عدد من أبرز فصائل الجيش الحر في المنطقة.