جرحت طفلة نازحة من مدينة كفرنبودة شمال حماة مقيمة في مخيم “صمود” قرب قرية عقربات شمال إدلب بإصابة خطيرة نتيجة إطلاق نار عشوائي بأحد الأعراس، حيث دخلت الرصاصة من أنفها واستقرت في رقبتها، وأسعفت إلى مشفى “باب الهوى”، وأجرى لها الأطباء عملية جراحية لإخراج الرصاصة من رقبتها.

وطالب المصدر من الشرطة “الحرة” والأجهزة الأمنية بإصدار قرار لوقف إطلاق النار العشوائي بالأعراس ومحاسبة المخالفين، مشيرا أن عدة إصابات وقعت بالمخيم نتيجة إطلاق النار العشوائي.

وتشهد المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري فوضى انتشار السلاح، ما دعى فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية والشرطة الحرة لإصدار عدة قرارات بمنع إطلاق النار تحت طائلة الغرامة والسجن، وكذلك أطلق ناشطون حملات توعية لدعوة المقاتلين لعدم حمل السلاح في المدن.