تواصل المجموعات السورية المسلحة ومنذ أسبوع جني محاصيل عدة قرى وبلدات في منطقة عفرين. لا سيما بعد أن شرعنت المجالس المحلية التابعة لتركيا عمليات النهب والاستيلاء على المحصول.

ففي قرية ميدانكي ورغم أنّ وفد من الأهالي قدم شكوى إلى الوالي التركي بخصوص تعرض بساتينهم ومحاصيلهم لنهب يومي من قبل مسلحي الفصائل بالاشتراك مع عناصر الحاجز الذي يسيطر عليه فصيل السلطان مراد التابعة للقوات المسلحة التركية في مدخل القرية، ووعده لهم بالتدخل لمنع السرقات فإن المسلحين وعوائلهم يواصلون سرقة المحاصيل ونقله إلى مستودعات الفصائل أو إلى مدينة اعزاز أو نقله قسم منه إلى داخل تركيا.