أصيب المواطن أسعد أحمد العيدان برصاص أطلقه مسلحون ينتمون لفصائل درع الفرات في معبر أم جلود الذي يربط مدينتي منبج وجرابلس ويعتبر نقطة العبور الرئيسة للمرور والتبادل التجاري.

إطلاق النار كان عشوائيا على خلفية خلافات عناصر الفصائل التابعين لتركيا. حيث تم اسعاف المصاب إلى المشفى من قبل الفريق الطبي في قوى أمن المعابر التابعة لقوى الأمن الداخلي في منبج على الفور ونقله إلى مشفى الحكمة في مدينة منبج.