بدأ معلمو مدينة الباب السورية بريف حلب الشرقي، اليوم الخميس، إضراباً بسبب الأوضاع المادية التي يمرون بها، واحتجاجاً على تدني الأجور التي يتقاضونها عن طريقالحكومة التركية، والتي تبلغ 500 ليرة تركية (نحو 82 دولارا أميركيا)، أي ما يعادل 35 ألف ليرة سورية.

وجاء الإضراب بعد مطالبات المعلمين الحكومة التركية بالسماح للمنظمات الدولية بالدخول إلى الشمال السوري، وتقديم الدعم في مجال التعليم، فضلا عن مطالبهم بمساواة أجورهم مع المدرسين السوريين في الداخل السوري والبالغة 1600 ليرة تركية.

 

img_20181003_185300_2036498506496719678798.jpg