تعرّض المواطن (ف – ر) من مدينة عفرين إلى تعذيب وحشي على يد الفصائل السورية المسلحة التابعة لتركيا.
حيث قامت تلك الفصائل بحسب شهادة من أفراد عائلته بإذابة مادة النايلون إضافةً إلى استخدام الشمع وأعقاب السجائر في حرق جسد المواطن.

وبعد تدهور حالته جرى الافراج عنه بعد دفع فدية مالية.