أصيب طفلان قرب قرية تل باجر (30 كم جنوب مدينة حلب) شمالي سوريا، الأربعاء، جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق أثناء قيامهما بالرعي الأغنام في المنطقة.
وقال عضو المكتب الإعلامي للدفاع المدني في المنطقة إبراهيم أبو الليث بتصريح إنّ القذيفة هي من مخلفات قصف جوي روسي استهدف المنطقة منذ نحو عام.
وأشار “أبو الليث” أنّ أحد الطفلين بحالة خطرة نتيجة التفجير، بينما استقرت حالة الطفل الآخر، مضيفا أنّهما ينحدران من قرية بانص، وتبلغ أعمارهما 12 و 14 عاما.

وتشهد مناطق الريف الغربي والشمالي الغربي بحلب قصفا متبادلا بين قوات النظام وميليشيات المعارضة المدعومة من القوات المسلحة التركية في القرى والبلدات وبشكل متكرر ما يسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، ودمار في ممتلكاتهم والمرافق العامة والمنشآت الخدمية.