قتلت طفلة بالإضافة إلى عدد من الإصابات إثر اشتباكات اندلعت من ساعات الصباح بين حركة احرار الشام وجيش الأحفاد في قرية السكرية بريف مدينة الباب بريف حلب الشرقي.
الطفلة ماري/ 9 سنوات فارقت الحياة على الفور نتيجة اختراق الرصاصة القلب باصابة مباشرة حيث كانت متواجدة في السيارة المستهدفة برفقة والدها القيادي في “جيش الأحفاد” والذي جرى اختطافه.
وفي 6 آيار الفائت، حصل اقتتال بين فصيل “أحرار الشرقية” وعائلة ” الواكي” كبرى العائلات في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، خلف قتلى وجرحى من المدنيين.