اطلقت المسلحون سراح المواطن “غسان فوزي” بعد اكثر من شهر على اختطافه. وكان ملثمون قد ارسلوا لعائلة غسان فيديو يتوعدون فيه بذبحه ان لم يقوموا بدفع فدية مالية مقدارها 10 ملايين.

ولم يعرف ان الافراج تم بعد دفع المبلغ ام نتيجة للحملة الاعلامية التي ضجت بها وسائل التواصل الاجتماعية على خلفية انتشار مقطع الفيديو.

هذا وفور اختطافه نشر فيديو ل غسان وهو بلباس عسكري يقول فيه وتحت التهديد انه من عضو في مجموعة مسلحة تلقب نفسها صقور عفرين نفذت عمليات ادت لمقتل مسلحين من الفصائل السورية التابعة لتركية وجنود اتراك.

تحميل الفيديوهات بدقة عالية.