20181011_2_32814031_38001368_web

بدأ “المجلس المحلي في مدينة الباب” المكلف من قبل القوات المسلحة التركية خطة لمنح السيارات في المدينة السورية، الواقعة في ريف حلب الشرقي، لوحات جديدة باللغتين العربية والتركية.

وتأتي المبادرة بعد تسبب بعض السيارات القديمة التي لا تملك تراخيص قانونية، بإحداث ضعف أمني في المدينة فضلا عن زيادة حالات السرقة.

وأعلن المجلس المحلي عن تسجيل السيارات في المدينة ومنحها لوحات جديدة وتراخيص عبر قسم خاص أنشأته مؤخرا.

وتشمل الإجراءات جميع أنواع السيارات، بما في ذلك آليات العمل وسيارات الأجرة، حيث يتم منح السيارات القديمة لوحات جديدة.

وأفاد رئيس المجلس المحلي في الباب، جمال عثمان، إنهم أنشأوا قسم تسجيل المرور بدعم من ولاية غازي عنتاب التركية، والتي تقدم الدعم الاستشاري للمجلس المحلي، حيث زار نائب والي غازي عنتاب “شينول أسمر”، مركز إصدار اللوحات الجديدة في الباب للاطلاع على سير العمل.

وأوضح عثمان أن هذه الاجراءات تهدف إلى ضمان الأمن في المدينة والحد من حالات السرقة.

وبعد الاحتلال التركي لمدينة الباب في مارس 2017 تم الحقالها ادارايا بولاية غازي عينتاب، وتم تعيين مجلس محلي لادارة شؤون البلدية عبر والي عينتاب