تواصل فصائل المعارضة السورية المرتبطة بالقوات المسلحة التركية ارتكاب المزيد من الانتهاكات بحق سكان منطقة عفرين، في آخر التجاوزات الموثقة ابلغت مصادر موثوقة مركز توثيق الانتهاكات قيام فرقة الحمزة بفرض جزية على الاهالي واصحاب كروم الزيتون، في عدة قرى بريف عفرين وهي قرى “قرية معراته، تم فرض 2000 تنكة زيتون، وفي قرية خلنيرة تم فرض 1000 تنكلة زيتون، وفي قرية كفرشيل 1500 تنكة زيتون.

وفرضت الفصائل التابعة لتركية العديد من العراقيل والإجراءات المعوقة لعملية جني محاصيل الزيتون في منطقة عفرين، ورغم ذلك استطاع الأهالي تجاوز تلك العراقيل والحصول على “الموافقة” من المجلس المحلي التابع لتركيا من أجل جني الزيتون، إلا أن فرحة هؤلاء لم تتم، حيث عمدت بعض الفصائل إلى مشاركتهم حتى في محاصيلهم تلك وأخذت نسبة منها بينما قامت فصائل أخرى بمنع الأهالي من جني الزيتون رغم حصولهم على “الموافقات اللازمة“!!

“فرقة الحمزة (إحدى الفصائل التركية) قامت بمنع الأهالي في قرى كفرشيل وخلنيرة وماراته وكوندي مزن وجميع القرى المحيطة بمركز مدينة عفرين من جني محصول الزيتون”.

قرار المنع جاء رغم حصول الأهالي “على الإذن من المجلس المحلي بالمدينة”، أما “لواء السلطان مراد” فقد ابتز المدنيين بقرية “بعرافا” التابعة لناحية شران الواقعة شرق عفرين من خلال مطالبتهم بنسبة من محصول الزيتون.

كما ان غالبية الفصائل في منطقة عفرين سبق أن طلبت من الأهالي نسبة من محصول الزيتون مقابل عدم التعرض لهم”، وبالفعل قام مسلحون خلال الأيام الماضية بمنع عدد من الأهالي من الوصول إلى بساتينهم رغم تجاوزهم العراقيل الأولية، وبلغت “نسبة الخوّة” التي فرضتها بعض الفصائل نصف محصول الزيتون، وذلك مثلما فعلت إحدى مجموعات “أحرار الشام” في قرية كرزيلة بمنطقة عفرين.